مــنــتــديــات صــــدام الــعــرب
http://i86.servimg.com/u/f86/14/56/72/32/13401710.gif

مــنــتــديــات صــــدام الــعــرب

مـــنــتــــديات صـــــــدام الـــــــــــــــعـــــــرب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عصفور عصفور عصفور
Uploaded with Avramovic Web Solutions ImageShack Hotspot
Uploaded with Avramovic Web Solutions ImageShack Hotspot
عصفور عصفور عصفور
 عصفور عصفور  عصفور 
عصفور عصفور عصفور
عصفور عصفور عصفور
Uploaded with Avramovic Web Solutions ImageShack Hotspot
عصفور عصفور عصفور
 عصفور عصفور  عصفور 
عصفور عصفور عصفور
عصفور عصفور عصفور
Uploaded with Avramovic Web Solutions ImageShack Hotspot

شاطر | 
 

 حقيقة الحزب الاسلامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد الماحي



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 16/08/2013

مُساهمةموضوع: حقيقة الحزب الاسلامي   الجمعة أغسطس 16, 2013 1:45 pm


حقيقة الحزب الاسلامي))

عندما قررت اميركا الغازية احتلال العراق زاعمة ان شعبه مضطهد ولا ينعم بالأمان وان حكومته ظالمة وتكن البغضاء للانسانية فرقص لهذا القرار فرحا جميع العملاء وجميع اللصوص وجميع المزورين وجميع مسلوبي الفضيلة الذين هربوا من العراق خوفا من القصاص العادل على افعالهم الشنيعة ، وما ان استتب لهم الامر وولتهم اميركا على امور العباد حتى مارسوا حقدهم الاسود على ارض الواقع فكانت المجازر الدموية التي يندا لها جبين الانسانية على امتداد ارض العراق ، وكانت الاغتيالات لكل معارض للمشروع الصفوي المقيت.
لقد احتل العراق المركز الاول في الفساد والرشى وغيرها من الامور التي حاربتها الدول التي تبحث عن مصالح شعوبها ، ونتيجة لكل هذه السياسات الباطلة وتردي الخدمات وانتشار الفوضى والظلم والتعدي على حقوق الناس للحد الذي دفع بجنود المالكي ان يسبوا ويشتموا ويعتقلوا كل من عارضهم وحتى النساء لم تسلم من الحقد الصفوي على شعب العراق مما حدى بابناء العراق الغيارى الى الانتفاض والجهر بالمطالبة بالحقوق التي باتت معدومة في العراق ، فخرج الشعب  العراقي منتفضا في كافة المحافظات وحملوا شعارات وطنية ونبذوا الطائفية المقيتة التي رعتها جارة السوء ايران وغذتها من خلال مرتزقتها في المنطقة الخضراء ، وبعد ان فشلت جميع محاولاتهم لجأوا الى التصفيات الجسدية من خلال كواتم الصوت وبالاعتقالات والتعذيب ، ولكن الحق يعلوا ولا يعلى عليه ولقد برهن العراقيين بانتفاضتهم على الوحدة الجماهيرية العظيمة وكانت دليلا على عدم عراقية حكام المنطقة الخضراء الذين واجهوا الانتفاضة الجماهيرية بابشع وسائل العنف مغتالين ومعذبين مئات الالاف من ابناء العراق العظيم واستمرت المظاهرات الشعبية حتى عام 2013 بستة محافظات ثائرة كانت قد نفذ صبرها من الظلم والطغيان الذي تمارسه الحكومة ضدها ، فهبوا معلنين الشموخ العراقي الرافض للذل والمهانة بمظاهرات سلمية لم ترفع فيها سوى الاعلام واللافتات النابذة للطائفية المقيتة وما كان من الحكومة العميلة الا ان تماطل وتماطل وتتشدق بمبررات قبيحة وفلسفة صفوية مقيتة فقاموا باعتقال الشيوخ والشباب والصبية و لقد اتهموا المتظاهرين الثائرين بالطائفية والرشوة واتهموهم بالترويج لأجندات خارجية .
وهنا من حق كل عراقي ان يسال ؟ اين هم شركاء العملية السياسية المقيتة من الحزب الاسلامي بل واقول كما يسميه الثائرون على الباطل "الحزب الاستسلامي" الذين باعوا وطنهم ودينهم وشعبهم بثمن بخس دراهم معدودة ، بل والادهى من هذا والأمر ، انهم يدعون اليوم ويروجون للأقاليم تلك الاقاليم التي عجز عراب التقسيم جو بايدن على تنفيذها والتي حلمت اسرائيل بتنفيذها على ارض العراق لتسلم من باسه الشديد عليها  ، ونحمد الله الذي كشفهم فلقد تم اختراق جهاز حاسوب احد اليهود فوجد فيه خارطة العراق مكتوب عليها بالعبرية (بسم الرب تم تقسيم العراق) فهل هذا ما تسعون اليه يا انصار الحزب "الاسلامي" الصهيوني؟ واين تذهبون من الله ومن دماء الالاف من الشهداء الذين قدموا ارواحهم الزكية قربانا لوحدة العراق وشعبه؟ فسحقا لكم ولمشروعكم الصفوي الصهيوني المقيت ام تحسبونا غافلين عن مؤامراتكم مع الفرس المجوس ضد العراقيين!!! فليطلع الشعب العراقي على مؤامراتكم الخبيثة وذمتكم السافلة الدنيئة.
ولقد تداولت وسائل الاعلام ومواقع الانترنت صورة لرسالة من عميل الإحتلال الامريكي المجرم الصفوي العميل ابراهيم اشيقر الملقب ( الجعفري) رئيس مايسمى بحزب الدعوة الى تنظيمات حزبه يزف لمنتسبي حزبه بشرى تجنيد الحزب الاسلامي العراقي العميل لخدمة المخطط الايراني الصفوي في العراق والمشاركة في مخطط التصفية الجسدية للمعارضين لهم الذي وضعته الاجهزة القمعية الاستخبارية الايرانية. وتكشف الرسالة المؤرخة في 29/1/2011 عما يأتي:
1. اطمئنان حزب الدعوة العميل على سير الحزب الاسلامي العراقي في ذات النهج (الخياني) لحزب الدعوة والمتمثل بـ "عدائهم وبغضهم" للحكم الوطني العراقي.
2. تكليف الحزب الاسلامي العميل بتوفير المعلومات الامنية العاجلة عن (مجاهدي المقاومة) وعن الطيارين العراقيين الذين مازالوا في العراق ولم تطلهم بعد المليشيات المجوسية بمخططها الاجرامي الدموي الذي نفذته بصورة مباشرة وبالتعاون مع عملائها في فيلق غدر وحزب الدعوة.
3. قيام النظام الصفوي الايراني بوضع مكافآت مالية ضخمة لمن يدلي بمعلومات عن مكان قيادي المقاومة العراقية.
4. قيام الاجهزة الارهابية الايرانية بتدريب عناصر حزب الدعوة والحزب الاستسلامي على استخدام الاسلحة الكاتمة في الاغتيالات وتخصيص جوائز لمن ينفذ عمليات الاغتيال.
5. شن حملة واسعة لتشويه سمعة المجاهدين وافراد عائلاتهم بمن فيهم زوجاتهم وبناتهم.
6. مباركة ايران للاتفاق مع الحزب الاسلامي العراقي.

فيا شعب العراق قد تكشفت امامكم الحقائق فهل هناك سبب لان نخدع بهم مجددا
فساعة الحساب قد حانت ومحمة شعب العراق عادلة وستأخذ بقصاص كل المظلومين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صقور بغداد



المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 25/08/2012

مُساهمةموضوع: حقيقة الحزب الاسلامي   الجمعة أغسطس 30, 2013 4:25 pm

سرطان هذه الأمة و الذي ينهش بجسدها هو ذلك الحزب الخطير الذي يصطبغ بلون الإسلام و هو عدو للإسلام و كل من ورائه فهو عدو للإسلام سواء كان يعلم أو لم يعلم وهو الآن ينفضح في جميع العالم و انكشفت دسائسه في العراق بعد الخبث الذي جرى على يديه في بث سموم التفرقة و محاولاته البائسة في التفرقة و الخبث السياسي العاهر من خلال بعض رجال الدين بل تجار الدين الى أن بات واضحا جليا فهم يتقهقرون شيئاً فشيء وما عاد لهم من شأن بين الناس والله خاذلهم و تعسا لهم أنّا يؤفكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقيقة الحزب الاسلامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــات صــــدام الــعــرب :: ¨¨°؛©o.,,.o©؛°¨¨°؛© منتدى الشهيد البطل صدام حسين( رحمه الله ) ©؛°¨¨°؛©o.,,.o©؛°¨¨ :: منتدى المقالات و النقاشات الخاصه بالشهيد صدام حسين-
انتقل الى: